مجلس الشيوخ يحمل محمد بن سلمان مسؤولية قتل جمال خاشقجي وإنهاء الدعم العسكري لحرب اليمن

Image caption خبر عاجل

صوت مجلس الشيوخ الأمريكي على مشروعي قرارين أولهما يحمل ولي العهد السعودي مسؤولية قتل الصحفي جمال خاشقجي والثاني خاص بإنهاء الدعم العسكري الأمريكي للحرب في اليمن.

ورغم أن مشروعي القرارين سيواجهان عقبات أخرى حتى يصبحا قانونين إلا أن التصويت بموافقة 56 واعتراض 41 عضوا يعد أول إجراء من نوعه يؤيد فيه الكونغرس سحب قوات أمريكية من المشاركة في عمل عسكري على أراض أجنبية.

وجاء التصويت على مشروعي القرارين في تحد لإدارة الرئيس الأمريكي ويعكس غضب نواب الكونغرس من تعامل ترامب مع قضية قتل خاشقجي.

مقتل جنديين إسرائيليين برصاص مسلح فلسطيني في الضفة الغربية

موقع حادثة إطلاق نار في محطة باص في الضفة الغربيةمصدر الصورة AFP

قال الجيش الإسرائيلي إن اثنين من جنوده قتلا برصاص فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة وسط تبادل الهجمات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأصيب رجل وامرأة بجروح بالغة إثر إطلاق المسلح الفلسطيني النار تجاه محطة للحافلات قرب مستوطنة عوفرا، ولا يزال البحث عنه قائماً.

وقالت مصادر إسرائيلية إن “عشرات الإسرائيليين قُتلوا في هجمات مشابهة في السنوات الثلاث الماضية، وكانت إسرائيل قد أعلنت يوم الخميس أنها رصدت فلسطينين اثنين وقتلتهما للاشتباه في تورط أحدهما في هجوم وقع يوم الأحد بينما كان الثاني مسؤولا عن مقتل إسرائيليين في هجوم على مصنع في مستوطنة في الضفة وقع في أكتوبر/ تشرين الأول. وأعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن الهجومين.

ماذا نعرف عن هذه الحادثة؟

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الهجوم الأخير وقع حين ترجل المسلح من سيارة وأطلق النار على الجنود والمدنيين أمام المحطة قرب رام الله وبعدها فرّ داخل المدينة.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست إنه تم القبض على فلسطيني متورط في الحادثة كان يرتدي الزي الخاص بقوات الدفاع الإسرائيلية، ومن غير المعروف إذا كان هو نفسه الذي أطلق النار.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه أغلق كافة مداخل ومخارج رام الله لضبط منفذ الهجوم.

تسلسل الأحداث

وجاء الحادث بعد ساعات فقط من إعلان إسرائيل قتل فلسطينيين اثنين للاشتباه في تورطهما في هجمات الضفة الغربية.

وقتل الجيش الإسرائيلي صلاح البرغوثي، ويبلغ من العمر 29 عاماً، في عملية في قرية شمال رام الله. وقال الجيش الإسرائيلي إن البرغوثي شن هجوما بسيارة فأسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين من بينهم امرأة حامل في شهرها السابع وقد فقدت جنينها إثر محاولة إخراجه بعملية قيصرية طارئة.

كما أعلنت القوات الإسرائيلية قتل أشرف نعالوة، البالغ من العمر 23 عاماً، قرب مدينة نابلس بعد شهرين من ملاحقته بتهمة الهجوم على منطقة صناعية في مستوطنة اسرائيلية في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول التي قتل فيها إسرائيليين وجرح آخر.

وقالت حماس إن الفلسطينيين الاثنين كانا عضوين في الحركة. ونقلت صحيفة هارتس الاسرائيلية عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي قوله إن حماس تخطط لتكثيف الهجمات.

وفي حادثة منفصلة، قالت الشرطة الإسرائيلية إنها أردت رجلاً ثالثاً، لم يتم الكشف عن هويته، قتيلاً في القسم القديم من مدينة القدس بعد طعنه لمسؤوليين إسرائيليين.

الضفة الغربية: مقتل جنديين إسرائيليين برصاص مسلح فلسطيني

موقع حادثة إطلاق نار في محطة باص في الضفة الغربيةمصدر الصورة AFP

قال الجيش الإسرائيلي إن اثنين من جنوده قتلا برصاص فلسطيني في الضفة الغربية المحتلة وسط تبادل الهجمات بين الفلسطينيين والإسرائيليين.

وأصيب رجل وامرأة بجروح بالغة إثر إطلاق المسلح الفلسطيني النار تجاه محطة للحافلات قرب مستوطنة عوفرا، ولا يزال البحث عنه قائماً.

وقالت مصادر إسرائيلية إن “عشرات الإسرائيليين قُتلوا في هجمات مشابهة في السنوات الثلاث الماضية، وكانت إسرائيل قد أعلنت يوم الخميس أنها رصدت فلسطينين اثنين وقتلتهما للاشتباه في تورط أحدهما في هجوم وقع يوم الأحد بينما كان الثاني مسؤولا عن مقتل إسرائيليين في هجوم على مصنع في مستوطنة في الضفة وقع في أكتوبر/ تشرين الأول. وأعلنت حركة حماس مسؤوليتها عن الهجومين.

ماذا نعرف عن هذه الحادثة؟

وقال متحدث باسم الجيش الإسرائيلي إن الهجوم الأخير وقع حين ترجل المسلح من سيارة وأطلق النار على الجنود والمدنيين أمام المحطة قرب رام الله وبعدها فرّ داخل المدينة.

وقالت صحيفة جيروزاليم بوست إنه تم القبض على فلسطيني متورط في الحادثة كان يرتدي الزي الخاص بقوات الدفاع الإسرائيلية، ومن غير المعروف إذا كان هو نفسه الذي أطلق النار.

وقال الجيش الإسرائيلي إنه أغلق كافة مداخل ومخارج رام الله لضبط منفذ الهجوم.

تسلسل الأحداث

وجاء الحادث بعد ساعات فقط من إعلان إسرائيل قتل فلسطينيين اثنين للاشتباه في تورطهما في هجمات الضفة الغربية.

وقتل الجيش الإسرائيلي صلاح البرغوثي، ويبلغ من العمر 29 عاماً، في عملية في قرية شمال رام الله. وقال الجيش الإسرائيلي إن البرغوثي شن هجوما بسيارة فأسفر عن إصابة سبعة إسرائيليين من بينهم امرأة حامل في شهرها السابع وقد فقدت جنينها إثر محاولة إخراجه بعملية قيصرية طارئة.

كما أعلنت القوات الإسرائيلية قتل أشرف نعالوة، البالغ من العمر 23 عاماً، قرب مدينة نابلس بعد شهرين من ملاحقته بتهمة الهجوم على منطقة صناعية في مستوطنة اسرائيلية في السابع من أكتوبر/ تشرين الأول التي قتل فيها إسرائيليين وجرح آخر.

وقالت حماس إن الفلسطينيين الاثنين كانا عضوين في الحركة. ونقلت صحيفة هارتس الاسرائيلية عن مسؤول في الجيش الإسرائيلي قوله إن حماس تخطط لتكثيف الهجمات.

وفي حادثة منفصلة، قالت الشرطة الإسرائيلية إنها أردت رجلاً ثالثاً، لم يتم الكشف عن هويته، قتيلاً في القسم القديم من مدينة القدس بعد طعنه لمسؤوليين إسرائيليين.

خالد اليماني لغوتيريس عند مصافحة رئيس وفد الحوثيين: هذا أخي.. وسفير السعودية بأمريكا يعلق على اتفاق السويد

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) – كشف خالد اليماني، وزير الخارجية اليمني وممثل الحكومة اليمنية في المحادثات التي استضافتها السويد بين الحكومة والحوثيين، عما قاله للأمين العام للأمم المتحدة عند مصافحته لممثل الحوثيين محمد عبد السلام، بعد التوصل لعدة اتفاقات بشأن مدينتي الحُديدة وتعز.

وقال اليماني في تغريدة نشرها عبر صفحته على موقع تويتر: “هذا ما قلته للسيد الأمين العام للأمم المتحدة عندما حاول تقريبي ومحمد عبد السلام للمصافحة: “لا داعي للتقريب فيما بيننا فهذا أخي، رغم انقلابه على الدولة وتدميره للوطن وتسببه بهذه المأساة الإنسانية، إلا أنه يظل أخي!””.

وتوصل الطرفان إلى اتفاقات عدة خلال محادثات السويد بشأن مدينة الحُديدة الاستراتيجية إذ أقرا وقف إطلاق النار في المدينة وإعادة انتشار متبادل للقوات في الحُديدة ومينائها.

أما في مدينة تعز فاتفق الجانبان على تخفيف الوضع في المدينة ما سيفتح المجال أمام فتح ممرات إنسانية وتسهيل إزالة الألغام وفقا لما قاله الأمين العام للأمم المتحدة أنتونيو غوتيريس.

بدوره علق سفير المملكة العربية السعودية لدى أمريكا، خالد بن سلمان، على الاتفاق عبر صفحته الرسمية على موقع تويتر: “ترحب المملكة بالاتفاق الذي أعلن اليوم بالسويد ونشيد بجهود المبعوث الأممي في الوصول لهذا الاتفاق وهي خطوة هامة نحو استعادة الشعب اليمني لسيادته واستقلاله وستساهم بإذن الله في تعزيز وصول المساعدات الإغاثية الى الشعب اليمني الشقيق”.

وعن وضعية ميناء الحُديدة قال بن سلمان: “وافقت الحكومة الشرعية على مقترح المبعوث الأممي السابق تسليم ميناء الحديدة للأمم المتحدة وهو ما استمر الحوثيين في رفضه، وما كانت هذه الموافقة لتتم اليوم لولا استمرار الضغط العسكري من الأحرار في اليمن واخوانهم في التحالف العربي لإعادة الشرعية في اليمن”.

ووصف سفير المملكة لدى أمريكا الخطوة بـ”الكبيرة نحو إعادة الأمن لليمن الشقيق والمنطقة، بما في ذلك أمن البحر الأحمر، الممر الحيوي للتجارة الدولية. ونتمنى أن يترك الحوثي العمل من أجل إيران وان يعمل من اجل اليمن ويقبل بسلام شامل مبني على المرجعيات الثلاث”.

يذكر أن الحُديدة شهدت اشتباكات عنيفة خلال الأشهر القليلة الماضية بين الطرفين، إذ حاولت قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن استعادة المدينة ومينائها من قبضة الحوثيين.

اليمن: هدنة في الحديدة معبر المساعدات الإنسانية الأساسي

مصدر الصورة AFP
Image caption ممثلا الحوثيين (يسار) والحكومة يتصافحان في ستوكهولم

وافق طرفا النزاع المسلح في اليمن على هدنة في مدينة الحديدة، التي يعد ميناؤها المعبر الرئيسي لأغلب المساعدات الإنسانية ومواد الإغاثة الموجهة للبلاد.

وجاء الاتفاق في ختام محادثات جرت في السويد برعاية الأمم المتحدة، من أجل إنهاء الحرب الأهلية التي دخلت عامها الرابع.

وأدت الحرب إلى أكبر أزمة إنسانية في العالم.

وقتل الآلاف في المعارك كما دفع القتال بالملايين إلى حافة المجاعة.

وتصافح أعضاء الوفدين، الممثل للحكومة اليمنية المعترف بها دوليا والممثل للحوثيين، الذين يسيطرون على أغلب مناطق البلاد، بعد الاتفاق على وقف إطلاق النار.

وقال الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، إن وقف إطلاق النار ضروري لتوصيل المساعدات لملايين المدنيين.

وأكد غوتيريش أن الأمم المتحدة سيكون لها “دور قيادي في في الميناء وهو ما يسهل توصيل المساعدات الإنسانية إلى المدنيين، وسيعمل هذا على تحسين ظروف المعيشة لملايين اليمنيين”.

وقال إن الاتفاق قد يكون “نقطة البداية على طريق السلام وإنهاء الأزمة الإنسانية في اليمن”.

وكانت الأمم المتحدة قالت إنها تحتاج إلى خمسة مليارات دولار لتدبير المساعدات الإنسانية لقرابة 20 مليون يمني العام المقبل، وهو ما يزيد على 70 في المئة من سكان اليمن الذين يعانون ويلات الحرب التي تمزق البلاد.

وتحتاج المنظمة الدولية إلى مزيد من المليارات كل عام لهذا الغرض، وفقا لنائب الأمين العام ومنسق الشؤون الإنسانية والإغاثة العاجلة مارك لوكوك.

غوتيريس يعلن من السويد التوافق على وقف إطلاق النار في الحديدة اليمنية

(CNN)– أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس، الخميس، أن الأطراف المتحاربة في اليمن اتفقت على وقف إطلاق النار في مدينة الحديدة الاستراتيجية خلال محادثات السويد.

وقال غوتيريس مؤتمر صحفي شهدته السويد حيث المشاورات القائمة بين وفدي الحكومة اليمنية والمتمردين الحوثيين: “لقد توصلنا إلى اتفاق حول ميناء ومدينة الحديدة سيشهد إعادة انتشار متبادل للقوات من الميناء والمدينة ووقف لإطلاق النار على مستوى المحافظة”.

وأضاف: “ستلعب الأمم المتحدة دوراً رائداً في الميناء، وهذا سيسهل وصول المساعدات الإنسانية”.

وقال عن بلدة في المحافظة “لقد توصلنا أيضا إلى تفاهم متبادل لتخفيف الوضع في تعز وأعتقد أن هذا سيؤدي إلى فتح ممرات إنسانية وتسهيل إزالة الألغام”.

وأوضح غوتيريس في الوقت الذي اختتمت فيه جولة المحادثات بالسويد، الخميس، أن أعضاء الوفدين اتفقوا على وقف إطلاق النار في ميناء مدينة الحديدة وتبادل الأسرى والسماح بالممرات الإنسانية في المدينة المحاصرة، مع وضع إطار للمفاوضات المستقبلية.

وقال للصحفيين في ريمبو بالسويد: “قبل مجيئنا إلى هنا، اتفقنا بالفعل على تبادل الأسرى، وقد اتفقنا الآن على جدول زمني، ومن أجل تنفيذ التبادل الذي يسمح بالآلاف، أكرر آلاف اليمنيين لم شملهم بعائلاتهم”. 

وتابع: “وأخيرا، خطوة مهمة جدا لعملية السلام: اتفقنا على المشاركة في المناقشات حول إطار التفاوض في الاجتماع المقبل. هذا عنصر حاسم لمستقبل التسوية السياسية من أجل إنهاء الصراع”.

وذكر أنه “بناء على مشاركتكم البناءة في السويد، لدينا فهم أفضل لمواقف الأطراف”.

1 2 3 154