“لا يوجد مكان لهذه الحثالة في إيطاليا”.. الشرطة تعتقل رئيسًا جديدًا للمافيا الصقلية قبل أن يتم تعيينه

كتبت: سارة سرحان

ألقت الشرطة الإيطالية القبض على رئيس جديد للمافيا الصقلية – قبل أن يتم تعيينه رئيس الكوزا نوسترا، وتظهر الصور ضباطا يقودون صائغ المجوهرات ستيمو مينيو البالغ من العمر ثمانين عاما بعد أن اعتُقل في باليرمو، عاصمة الجزيرة الإيطالية، صباح اليوم الثلاثاء.

وقال لويجي دي مايو نائب رئيس الوزراء يوم الثلاثاء إن 45 آخرين من العصابات المزعومة اعتقلوا في ضربة قوية للجريمة المنظمة في جزيرة البحر المتوسط مضيفا أنه لم يعد هناك مجال لهذا النوع من الحثالة في إيطاليا، وتقول الشرطة إن مينيو كان يرأس بالفعل عصابة كوزا نوسترا (التي تعيش في منطقتنا) في منطقة باليرمو، ولكنه كان على وشك أن ينصب بشكل رسمي “رئيسا” في لجنة المافيا.

كما ألقت الشرطة القبض على ثلاثة أعضاء آخرين في قبة كوبولا. وكان قادة المافيا الأربعة الكبار قد أمضوا جميعا وقتا في السجن بسبب أنشطتهم.

وتوفي الأب الروحي السابق سالفاتوري توتو رينا في السجن العام الماضي بعد أن أمضى ما يقرب من ربع قرن خلف القضبان لأمره بالعشرات من جرائم القتل بما في ذلك اثنتين من أشهر قضاة مكافحة الإرهاب في إيطاليا، أطلق عليه اسم الوحش، وكان واحدا من أكثر العرابين خوفا في تاريخ المافيا صقلية. وقد دفن في نوفمبر من العام الماضي في مسقط رأسه في كورليوني، وهي منطقة المافيا الواقعية التي اشتهرت بها أفلام وكتاب “العراب”.

وقضى رينا حكما بـ26 في السجن مدى الحياة عندما توفي بسبب السرطان الذي كان يبلغ من العمر 87 عاما. وقد أثار موته تكهنات بأن هذه كانت نهاية المافيا الصقلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *